كلف الرقبة أثناء الحمل ,هناك العديد من التغيرات التي تطرأ على المرأة الحامل، وقد تكون من أهم هذه التغيرات “التغيرات الجسدية” حيث يمكن ملاحظة هذه التغيرات بشكل سهل كما يعتبر تغير لون بشرة جسم الحامل من أهم العلامات التي تظهر عليها حيث يصبح ذات لون داكن أكثر بكثير عن لونه الطبيعي، واكثر الاماكن التي يظهر بها فرق لون البشرة المنطقة المحيطة بحلمات الثدي، وأيضا الجزء الداخلي من الأفخاذ بالإضافة لكلاً من المناطق الحساسة والرقبة، وفي هذا المقال سنعرض لكم كافة المعلومات التي تخص ظهور كلف الحمل في الرقبة أو سوادها.

أهم أسباب سواد الرقبة في الحمل

قد يظهر كلف الرقبة بشكل واضح في فترة الحمل أو بعض الأجزاء من الجسم وذلك يكون نتيجة لفرط التصبغ فهو السبب الأول والرئيسي لظهور الكلف في الجسم، بالإضافة إلى تأثير الهرمونات المختلفة مثل زيادة هرمون الاستروجين الذي يحفز عند المرأة الحامل إنتاج هذه الصبغة “صبغة الميلانين” وقد يزيد ظهور هذا الكلف والسواد أيضا نتيجة لزيادة هرمون البروجستيرون وهي مشكلة تعاني منها العديد من النساء الحوامل كما يوجد بعض العوامل الأخرى التي يجب أن تتعرفي عليها وهي تكون كالآتي:- 

عوامل وراثية

  • يمكن أن يكون السبب في ذلك وجود عوامل وراثية،
  • حيث يلعب التاريخ العائلي للمرأة التي يظهر لديها الكلف دور هام في التحفيز لبداية ظهور هذه المشكلة،
  • حيث يكون لها أقارب كانوا يعانون من هذه المشكلة في فترات الحمل،
  • ومن أكثر الفترات التي يتم ظهور فيها هذه المشكلة هي فترة الحمل،
  • حيث خلال هذه الفترة يظهر الكلف في الرقبة بشكل كبير ليكون لونها داكن اللون ويطلق عليه كلف الحمل.

قد يهمك:- ما هي أسباب عدم ظهور الحمل في تحليل الدم؟

التعرض لأشعة الشمس

  • يمكن أن يكون تعرض المرأة الحامل لأشعة الشمس قد ساعد بشكل أكبر
  • في ظهور مشكلة هذه البقع والكلف أو زاد من مضاعفاتها،
  • وذلك لأن أشعة الشمس تكون قوية وخاصة الأشعة الفوق البنفسجية التي تصدر منها،
  • حيث تكون هي المسؤولة عن ارتفاع الخلايا المتواجدة في جسم المرأة الحامل وهي خلايا الميلانين.

لون البشرة

  • لون بشرة المرأة الحامل يلعب أيضا دور في ظهور الكلف الداكن للرقبة، فكلما كانت البشرة تميل للسمار
  • كلما كانت عرضة لظهور الكلف الأسود على عكس السيدات التي تمتلك بشرة فاتحة،
  • ويرجع ذلك لزيادة الخلايا الميلانين وإرتفاع نشاطها في خلال فترة الحمل.

عوامل آخرى

يمكن أن يكون السبب في ظهور هذا الكلف في الرقبة يعود إلى إصابة المرأة الحامل ببعض المشكلات الصحية التي تزيد من الكلف الظاهر لها في منطقة الرقبة، ولا يوجد له أي علاقة بحمل المرأة، وهذا هو دور الطبيب المعالج حيث يكون هو القادر على إكتشاف السبب الرئيس وراء ذلك الكلف الظاهر، ومن أهم الأسباب المحتملة لذلك الآتي:- “الشواك الأسود وهو الذي يكون له علاقة بنسبة الإنسولين، كما يمكن أن يكون عدم الإهتمام بنظافة هذه المنطقة في فترة الحمل، أو تناول بعض الأدوية التي تكون سببا لظهور الكلف في هذه الفترة.

قد يهمك:- متى يظهر الجنين في كيس الحمل؟ تعرفي في اي أسبوع ظهوره

أهم الطرق المستخدمة للوقاية من سواد الرقبة في الحمل

من المعروف أن حدوث تغييرات في لون بشرة الرقبة وظهور الكلف فيها وخاصة في فترة الحمل يرجع لحدوث تغييرات هائلة في هرمونات الجسم للمرأة الحامل، ويمكن أن يكون أيضا من أهم أسبابه كما ذكرنا وجود عوامل وراثية، وفي ذلك الأمر يمكننا القول أن هناك أسباب لظهور كلف الرقبة في فترة الحمل يصعب علينا معالجته أو التغلب علية أو الوقاية منه لأنه حتماً سيحدث، ولكن إذا تكلمنا عن العوامل الأخرى التي يمكن تجنبها والتي تلعب دور كبير في ظهور الكلف في الرقبة

وقاية ظهور الكلف في الرقبة 

  • محاولة البعد قدر المستطاع عن التعرض لأشعة الشمس الفوق البنفسجية.
  • مراعاة ارتداء الملابس القطنية والتي تحمي منطقة الرقبة من تعرضها لأشعة الشمس الحارقة،
  • بالإضافة لإرتداء القبعات المتميزة بحوافها العريضة لتزويد الحماية.
  • إستخدام منتجات لا تضر بالحمل والتي تعمل كواقي للشمس كما لابد من إستشارة الطبيب قبل إستعماله.
  • المحافظة على نظام غذائي معين يكون شامل للعديد من الأطعمة الصحية التي توازن الصحة العامة والتي لا غنى عنها في فترة الحمل،
  • والتي تكون غنية بالفيتامينات وأيضا بالكثير من العناصر الغذائية
  • التي تلعب دور في المحافظة على صحة الجلد وسلامته والتي يمكن أن تتمثل في فيتامين د وفيتامين ب.
  • لابد من الحرص على تناول المكملات الغذائية التي يصفها إليكِ الطبيب بإنتظام أثناء فترة الحمل،
  • حيث بعض المختصين يروا أن التغيرات التي تطرأ على المرأة الحامل في خصوص ظهور الكلف برقبتها
  • ولون الجلد يمكن أن يكون مرتبط بنقص الفيتامينات وحمض الفوليك،
  • لذلك ينصح الأطباء المرأة الحامل بتناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات خلال فترة حملها. 

 العلاقة بين ظهور كلف الرقبة خلال الحمل

من الأمور الشائعة والعلامات التي تكون مصاحبة لفترة الحمل ظهور الكلف للمرأة الحامل في مناطق مختلفة من الجسم، وقد تعد الرقبة من هذه الأماكن التي يظهر بها هذا الكلف بشكل واضح، كما يمكن أن يظهر في أي فترة سواء الشهور الأولى أو الشهور الوسطى أو الشهور الأخيرة من الحمل، كما أنه يظهر على مراحل مختلفة، ولذلك يعتبر الكلف له علاقة بالحمل في بعض الأحيان لذلك عزيزتي الحامل عليكِ متابعة الطبيب المتابع لحالتك واستشارته على مختلف التغيرات التي تطرأ على جسمك أثناء فترة الحمل.

قد يهمك:- متى تنزل الدورة بعد شرب القرفة؟

تعرف على مدى استمرار الآثار لكلف الرقبة بعد الولادة 

تتساءل العديد من النساء اللاتي يعانين من ظهور الكلف في منطقة الرقبة أثناء فترة الحمل عن آثار هذا الكلف بعد الولادة، ولكن عزيزتي لا تقلقي فهذه التغيرات التي تمري بها من تغير في لون الجلد سواء كان في الرقبة أو في أماكن أخرى متفرقة من جسمك، 

فستعود للونها الطبيعي بعد الولادة بعدة شهور، ولكن عليكي العلم أن هذه البقع الداكنه وهي ما تعرف بكلف الحمل أن تختفي من ليلة وضحاها أو من تلقاء نفسها، لذلك عليكي متابعة ذلك الأمر بنوع من الإهتمام والعناية والتوجه للطبيب المختص بأمراض الجلدية ليخفف من هذه المشكلة ولكي تشعري بالراحة، حيث أن بعض النساء تتضاعف كمية الكلف الظاهرة بعد الولادة وذلك يرجع لعدم انتظام هرمونات المرأة لأنها سرعان ما تتناول حبوب منع الحمل الكفيلة أنها تجعل الهرمونات غير متوازنة أو في حالتها الطبيعية. 

كما يمكنك بعد الإنتهاء من فترة الرضاعة الطبيعية و فطام طفلك أن تلجئ لبعض العلاجات الفعالة التي تساعدك في التخلص من كلف الرقبة الظاهر في فترة حملك، وقد يكون أمامك العديد من الطرق العلاجية ليختار لكي الطبيب ما يتناسب معكِ ومن أهم هذه العلاجات ما يلي:- 

  • يمكن أستخدام الكريمات لتساعدك في التخلص من الكلف وآثاره وتفتيح لون الرقبة.
  •  يصف الطبيب المعالج للتخلص من الكلف الزائد بمنطقة الرقبة العلاج بالليزر،
  • كما يتم من خلالها فحص المستوى المتواجد من الهرمونات في جسم المرأة للتأكد من موازنتها أو اضطرابها،
  • ومتابعتها حتى تعود للطبيعة التي كانت عليها قبل الحمل وبعدها يختفي الكلف بشكل تام.

أهم النصائح للتعامل مع كلف الرقبة أثناء فترة الحمل 

قد يزول كلف الرقبة من تلقاء نفسه وبشكل تدريجي بعد إتمام شهور الحمل والولادة، وعلى الرغم من ذلك فقد يكون هذا الكلف مصدر كبير لإزعاج المرأة أثناء وبعد الولادة، لذلك يمكنكِ أتباع بعض النصائح لتفادي مضاعفات الكلف

والتي من أهمها ما يلي:-

  • استخدام بعض الكريمات التي بدورها تساعد على توحيد لون الجلد بالإضافة إلى أنها تساهم في إخفاء الكلف الظاهر بالرقبة
  • مع مراعاة الكريمات الطبية المناسبة لفترة الحمل أو الرضاعة لأن الجلد يكون في
  • ذلك الفترة حساس إلى حد ما، لذلك يجب إستشارة الطبيب للأنواع المناسبة لكي خلال هذه الفترة.
  • تجنب استخدام الكريمات التي يمكن أن تسبب للجلد حساسية حيث بعض الكريمات تحتوي على مواد تعمل على تهيج الجلد والتهاباته وزيادة الكلف.
  •  الاهتمام بتناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك والتي من أمثلتها الفواكه الحمضية والسبانخ وغيرهم العديد من الأطعمة الأخرى.
  • البعد عن إستخدام إزالة الشعر من الرقبة عن طريق الشمع، حتى لا تتعرض الرقبة للإلتهابات والتهيج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *