إنتظار الحمل يعد من الأمور الهامة التي تشغل بال كل سيدة خاصة إذا كانت متأخرة في الحمل، أو ماما لأول مرة لذلك تبدأ السيدة في البحث عن أعراض الحمل من أجل التعرف عليها وبمجرد الشعور بها تقوم بإجراء تحليل الحمل والذي قد يظهر بنتيجة سلبية مما يصيبها باليأس والإحباط، لكن هل يمكن أن يكون اختبار الحمل سلبي وهناك الحمل؟ وما هي الأسباب التي تؤدي لعدم ظهور الحمل في تحليل الدم هذا هو ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل عبر هذا المقال.

أسباب عدم ظهور الحمل في تحليل الدم

اختبار الحمل بالدم

اولا يجب عليك سيدتي أن تعلمي أنه يجب إجراء تحليل الدم للكشف عن وجود الحمل من عدمه بعد تأخر الدورة الشهرية بيوم واحد على الأقل إذا كنت الدورة لديك منتظمة من اجل الحصول على نتائج دقيقة.تستخدم اختبارات الحمل عامة سواء في البول أو الدم من اجل الكشف عن وجود هرمون الحمل من عدمه  والذي يعرف باسم (hCG)، هذا الهرمون يبدأ الجسم في تكوينه وإطلاقه بعد أن تنغرس البويضة المخصبة بجدار الرحم. يحدث هذا الأمر بعد مرور ستة أيام تقريبًا من عملية التخصيب، فإذا كانت السيدة حامل يستمر هذا الهرمون في الزيادة المستمرة لدرجة التضاعف كل يومين أو ثلاثة بالكثير. ويوجد نوعان رئيسيان من اختبارت الحمل وهم:

اختبار الحمل المنزلي

  • وهو أحد الأنواع التي تستخدم من أجل الكشف عن وجود هرمون الحمل في البول من عدمه،
  • لكنه يأتي بنتائج مؤكدة بعد مرور عشرة أيام من انقطاع الدورة الشهرية،
  • لأن هرمون الحمل لا يظهر بقوة في البول  إلا بعد مرور 10 ايام على الأقل من موعد الدورة الشهرية.

النوع الثاني من اختبار الحمل هو اختبار الحمل بالدم،

  • وهو أحد الأنواع التي تأتي بنتائج دقيقة للغاية ولكن يفضل إجراءه بعد مرور ثلاثة ايام من انقطاع الدورة الشهرية،
  •  لأن هرمون الحمل يظهر بقوة أكبر بعد انغراس البويضة بأسبوع واحد.

قد يهمك:- ظهور خط ابيض شفاف في تحليل الحمل

أما عن اسباب عدم ظهور الحمل في تحليل الدم فقد يكون للأسباب الآتية:

يعد تحليل الحمل بالدم من أدق أنواع التحاليل ولكن يجب أن يتم إجراءه في الموعد المناسب حيث يبدأ الجسم في إنتاج هرمون الحمل بعد مرور سبعة أيام على إنغراس البويضة بالرحم، لذلك من المفضل إجراء التحليل بعد مرور ثلاثة ايام من تأخر الدورة الشهرية.

أما إذا كنت قد خضعت إلى وسائل التخصيب المساعد مثل الحقن المجهري أو التلقيح الصناعي فلا يجب عليك القيام بإجراء تحليل الحمل إلا بعد انتهاء فاعلية حقن التفجير التي تحتوي على هرمون الحمل من أجل الحصول على نتائج دقيقة.

قد يهمك:- متى يظهر الجنين في كيس الحمل؟ تعرفي في اي أسبوع ظهوره

اسباب عدم ظهور الحمل في تحليل الحمل المنزلي

اختبار الحمل المنزلي أو اختبار الحمل بالبول قد يعطي نتائج خاطئة في الحالات الآتية:

  • الخضوع لإجراء الفحص بصورة مبكرة قبل موعد الدورة أو بعد غياب الدروة الشهرية مباشرة،
  • حيث أن الحمل لا يظهر في التحليل المنزلي سوى بعد مرور اسبوعين من إنغراس البويضة بالرحم.
  • تناول بعض الأدوية التي من شأنها أن تؤثر على دقة التحليل.
  • عدم صلاحية الجهاز فقد يكون الجهاز منتهي الصلاحية وقد يكون خطوط التبخر التي تعمل على قراءة نسبة هرمون الحمل غير دقيقة.

كذلك قد يعطي اختبار الحمل المنزلي نتائج إيجابية بالرغم من عدم وجود الحمل وذلك في الحالات الآتية:

  • إذا كنت قد تعرضت للإجهاض خلال الفترة الماضية فمن الطبيعي أن يظل هرمون الحمل مرتفع بالجسم حتى بعض الإجهاض.
  • تناول بعض الأدوية والمنشطات والحقن التفجيرية في حالات علاج العقم
  • قد يسبب بإعطاء نتائج إيجابية حيث يظل أثرها بالجسم لمدة طويلة وهي عبارة عن هرمون الحمل.
  • هناك بعض الأمراض خاصة سرطان الرحم تزيد من مستوى هرمون الحمل.
  • الحمل العنقودي ففي هذه الحالة يرتفع هرمون الحمل
  • ويعطي نتائج إيجابية بالرغم من عدم الحمل، وهو عبارة عن ورم غير سرطاني يظهر بداخل الرحم.

قد يهمك:- كيفية معرفة الحمل بطرق منزلية

أسباب عدم شعور السيدة بالحمل

قد تكون السيدة حامل ولكنها لا تكتشف حدوث الحمل إلا بعد مرور فترة طويلة قد تصل إلى شهور في بعض الأوقات وذلك للأسباب الآتية:

نزول دماء في بداية الحمل

يمكن أن تلاحظ المرأة وجود دماء في موعد الدورة الشهرية وقد تظن السيدة أنها دورة عادية أو وجود خلل في الهرمونات أدى لضعف غزارة الدورة،  ولكن في الحقيقة قد تكون هذه الدماء من بطانة الرحم، نتيجة حدوث تخصيب للبويضة.

عدم انتظام الدورة الشهرية

عادةً ما يكون تأخُّر الدورة الشهرية هو العلامة الأهم والتي تشير إلى حدوث الحمل في غالبية الأوقات، ولكن إذا كانت المرأة تعاني عدم انتظام الدورة الشهرية، خاصة إذا كانت تعاني من تكيس المبايض والذي قد تصل فيه مدة انقطاع الدورة إلى 6 أشهر لذلك قد لا تستطيع السيدة الكشف عن حدوث الحمل بسهولة

قد يهمك:- هل يمكن استخدام اختبار الحمل مرتين

وزن الجسم الزائد

  • عندما تكون المرأة ممتلئة قليلاً، فقد يختلط عليها الأمر،
  • ولا تكتشف الزيادة التي تحدث نتيجة الحمل خاصة إذا كانت لديها بطن بارزة،
  • بالإضافة إلى أن زيادة الحمل في حالة الجسم الممتلئ تكون قليلة على عكس السيدة النحيفة.

عدم الشعور بأعراض مبكرة

في بعض الحالات، لا تشعر المرأة بأعراض الحمل الأولية مثل الغثيان والقيء وظهور اعراض الوحام والتي تحدث خلال الفترة الأولى من الحمل، لذلك قد لا تتوقع حدوث الحمل.

أختبار الحمل السلبي

  • تقد ُجري بعض السيدات اختبار الحمل في وقت مبكر مما يؤدي إلى ظهور نتيجة سلبية،
  • أو قد تكون السيدة تعاني من انخفاض مستوى هرمون الحمل
  • ولا يظهر بسرعة في التحليل مما يجعلها تتوقع عدم وجود حمل.

الانشغال والضغوط الحياتية

نتيجة انشغال المرأة بين العمل والواجبات المنزلية، فإنها لا تعطي موعد الدورة الشهرية اهتمام خاصة إذا كان لديها العديد من الأطفال، لذلك قد  لا تكتشف الحمل في البداية.

تأخُّر الحمل من قبل

إذا كان لدى المرأة  لديها تأخر في حدوث الحمل، أو تعاني من وجود مشكلة في التبويض أو مشكلة لدى زوجها مما يجعلها لا تهتم كثيرًا بأعراض الحمل.

قد يهمك:- هل نتيجة اختبار الحمل المنزلي مضمونة

توقُّع الإصابة بأمراض

أحياناً تتصور المرأة أنها مصابة بمرض يجعلها تشعر بهذه الأعراض، وتستبعد تماماً حدوث الحمل رغم حدوثه. خاصة إن هناك أمراض تتشابه أعراضها مع الحمل، مثل مشكلات المعدة التي تسبب الغثيان والقيء، وكذلك الصداع وآلام الرأس وغيرها.

هل ممكن اكون حامل ولا يظهر في تحليل الدم

إذا كنتِ منتظرة حمل جديد وتتساءلِ عن كيفية التعرف على وجود حمل أو لا وهل ممكن اكون حامل ولا يظهر في تحليل الدم وهل اعرف انى حامل من خلال تحليل الدم أم لا، فيمكن الاجابة عليكى في ذلك أن تكوني على علم ومعرفة بأن تحليل الدم يعتبر من أفضل الطرق التي يتم من خلالها الكشف عن وجود حمل، حيث أن هذا التحليل “تحليل الدم” من أدق التحاليل التي يمكن أن تجريها على الإطلاق للكشف عن وجود حمل، وذلك لأنه يحدد تحديد دقيق للغاية لذلك يلجأ إليه الطبيب في عيادتة في حالة عدم كشف الحمل على الجهاز، حيث يعتمد في بعض الأحيان على وجود أن التحاليل سلبية وذلك يؤكد له أنه لا يوجد حمل بنسبة عالية للمرأة، ولكن يوجد بعض الحالات القليلة التي يمكن أن يظهر بتحليل الدم أنه سلبي وتكون في الأصل حامل وذلك لتوفر بعض الأسباب والتي من أهمها ما يلي:- 

  • إجراء اختبار الدم في وقت مبكر جداً للكشف عن وجود حمل،
  • حيث يتوجب على المرأة القيام بهذا التحليل بعد فترة غياب الدورة الشهرية بمدة تصل لسبعة أيام أي أسبوع أو أكثر ليكون التحليل أكثر دقة.
  • في حالة وجود حمل ضعيف لأي سبب من الأسباب الطبية.
  • في حالة وجود خطأ وقت إجراء تحليل الدم من قبل المعمل الذي أجري فيه التحليل.

عزيزتي ماما قد تعرفنا من خلال هذا المقال على اسباب عدم ظهور الحمل في تحليل الدم وهي اسباب قليلة للغاية، حيث اثبتت جميع الدراسات دقة نتائج تحليل الحمل بالدم لدرجة تزيد عن 99%، وذلك إذا ما تم إجراءه في الوقت الصحيح، كذلك يجب أن يتم اختيار المعامل الجيدة فقد يكون الخطأ نتيجة عدم دقة الأجهزة، وبالنهاية نتمنى لك سيدتي الحمل الموفق إن شاء الله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *