تخسيس الوجه لا شك أن في الآونة الأخيرة هناك نوع من الإقبال من الأشخاص على تحسين المظهر الخارجي لهم، ومظهر الإنسان يبدأ من وجه، حيث أن ظهور الوجه بمظهر نحيف جذاب يعد مطلب للجميع وينعكس على صحتهم النفسية بالإيجاب.الوجه هو مرآة الشخص، وأول ما يجذب أنظار الآخرين له، حيث أن به جميع التعابير التي تحدد مدى  الصحة الجسدية والنفسية التي عليها الجسم عامة. ترهل الدهون في الوجه يخفي الملامح الحقيقية للشخص، ويصيبه بنوع من فقدان الثقة في ذاته، غير أن وجود الدهون في أي مكان بالجسم له الكثير من الأضرار، ويزيد فرص إصابة الشخص بالأمراض.

أسباب سمنة الوجه

أسباب سمنة الوجه
أسباب سمنة الوجه

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى سمنة الوجه، ولا يمكن حصرها في سبب واحد، ومنها:

  • التقدم في العمر، حيث عادة يصاحب العلامات الأولى للشيخوخة نوع من ترهل جلد الوجه ونقصان في مرونته ويظهر عند البعض ما يعرف بـالذقن المزدوجة.
  • إتباع نظام غذائي غير صحي يحتوي علي الكثير من الدهون والأطعمة ذات السعرات الحرارية المرتفعة.
  • الوراثة لها دور في مشكلة سمنة الوجه فعادة يرث الشخص هذا عن أحد أبويه.
  • الكسل وعدم ممارسة الرياضة.
  • إتباع نظام حمية غير صحي، حيث يحدث فقدان في الوزن ولكن بترهل في كافة أنحاء الجسم، ومن هذه الأجزاء الوجه.

مخاطر سمنة الوجه

سمنة الوجه من سمنة الجسم وهذا تؤدي إلي العديد من المشكلات الصحية والنفسية للإنسان، ومنها على سبيل المثال لا الحصر:

  • ظهور البقع الداكنة نتيجة مقاومة الجسم للأنسولين وخاصة منطقة الرقبة.
  • ظهور التجاعيد في جلد الوجه، حيث أن السمنة تؤدي إلى حبس الماء في الجسم عامة.
  • سمنة الوجه تجعل مناعة الإنسان أقل وبالتالي يكون أكثر عرضة للعدوى والأمراض السرطانية.
  • سمنة الوجه تعني سمنة الجسم بأسرة، وهذا يعود على الإنسان بأمراض القلب والسكري وأمراض الجهاز التنفسي.
  • الإصابة بالأمراض النفسية والاكتئاب حيث لا يرضى الشخص عن مظهرة، وشكل الوجه الذي تغرق ملامحه بين الدهون المتراكمة.

كيف يمكن معالجة سمنة الوجه؟

هناك العديد من الوسائل التي يمكن من خلالها أن نعالج مشكلة السمنة في الوجه،

سنذكر 10 طرق سهلة ومختلفة لتخسيس الوجه ، ومنها الطرق الطبيعية

التي يمكن للشخص القيام بها بمفرده والطرق العلاجية التي تحتاج استشارة طبيب التجميل، ومن هذه الطرق ما يلي:

أولًا: تمارين الوجه

  • تساعد تمارين الوجه في عملية تقليص عضلات الوجه وإعطاء نوع من النحت لخط الفك بشكل مثالي وجذاب.
  •  تشير الدراسة التجريبية إلى أن 20 أسبوعًا فقط من التمارين الخاصة بالوجه أو ما يعرف بيوغا الوجه
  • يمكنها أن تجدد من شباب الوجه كثيرا وتحسين مظهر البشرة عامة، وذلك من خلال عملية الضبط في مستويات الامتلاء في منتصف الوجه وكذلك أسفله.

ثانيا: التقليل تناول الكربوهيدرات المكررة

  •  الكربوهيدرات المكررة مثل الدقيق الأبيض وكذلك الأرز الأبيض والمعكرونة بأنواعها والحلويات تزيد احتمالات خطر الإصابة بالسمنة وبالتالي زيادة الوزن الذي يزيد معه بالضرورة الوجه.
  •  نسبة الألياف والعناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها جسم الإنسان تنخفض في الأطعمة التي تحتوي على كربوهيدرات مكررة.
  •  الكربوهيدرات المكررة سهلة الهضم مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الجلوكوز في الجسم.
  •  مستويات الجلوكوز المرتفعة تؤدي إلى الإصابة بالالتهاب الذي ربما يؤدي أيضا إلى انتفاخ الوجه فيبدو عليه السمنة.
  •  الاستهلاك الكبير من الكربوهيدرات المكررة يؤدي إلى احتباس الماء في الجسم، وهذا يضر بجسم الإنسان بصورة عامة.

ثالثا:  تمرينات الكارديو

تمرينات الكارديو
تمرينات الكارديو
  •  التمارين الرياضية التي تعرف باسم “كارديو” تعد وسيلة فعالة جدًا في العمل على تقليل كتلة الدهون عامة.
  •  هذا النوع من التمارين يعزز أكسدة الدهون، لاسيما عندما تتم ممارستها في فترة الصباح.
  •  أداء تمارين مثل الركض والسباحة وكذلك ركوب الدراجات والسير السريع يمكن أن يساعد كثيرا في التقليل من دهون الوجه.

رابعا: شرب الماء

  •  تناول كميات مناسبة من الماء يساعد على  التخلص من الدهون، وذلك عن  طريق ملء المعدة بالماء،  مما يؤدي إلى  التقليل من تناول الطعام.
  • شرب الماء يساعد على حرق الدهون المتراكمة بكثرة.
  •  الخبراء أوصوا بشرب الماء قبل حوالي نصف ساعة من تناول الوجبات، حيث يساعد ذلك على تحسين عملية التمثيل الغذائي وكذلك زيادة قدرة الجسم على حرق السعرات الحرارية.

خامسا:  التقليل ملح الطعام

  • الملح هو السم الأبيض، حيث أن الزيادة في استهلاكه يؤدي إلى إصابة الجسم بالعديد من الأمراض.
  •  الملح الزائد يؤدي إلى احتفاظ الجسم بالكثير من الماء، وهذا يؤدي إلى زيادة الوزن بأرطال لا حاجة لها.
  • يتسبب ذلك في الزيادة من دهون الوجه نتيجة احتباس الماء فيه .
  •  الالتزام بالتقليل من استهلاك الملح يساعد الجسم على النحافة، وينعكس ذلك بالطبع على الوجه.

سادسًا: النوم المنتظم

  •  عدم الحصول على القدر الكافي من النوم يؤدي اضطراب الأنشطة الدورة اليومية بأسرها.
  • النوم غير المريح وغير المنتظم يبطئ من عملية التمثيل الغذائي و يؤدي إلى زيادة  الشهية والرغبة في تناول الطعام.
  •   تناول الطعام في الأوقات غير المناسبة يؤدي إلى  زيادة السعرات الحرارية في الجسم.
  • الحفاظ على توقيت منتظم للنوم وعدد ساعات كافي يساعد على تعزيز عملية التمثيل الغذائي
  • وبالتالي حرق السعرات الحرارية الزائدة التي تدخل الجسم عامة وهذا ينعكس على الوجه فتقل نسب الدهون به.

سابعًا: تجعيد الشفاه

  • تساعد ممارسة التمارين الخاصة بتجعيد الشفاه على التخلص من كميات الدهون التي تتراكم في الوجه ويساهم ذلك في الحصول على المظهر الشبابي.
  •  يمكن ممارسة تجعيد الشفاه بإحكام والإمساك بها لمدة حوالي 10-12 ثانية ويتم تكرار العملية لمدة حوالي 10-15 دقيقة.

ثامنا: عملية شفط الدهون من الوجه

عملية شفط الدهون من الوجه

  • هذه العملية  تساعد على إزالة الدهون لتخسيس الوجه و التي تتكدس في مناطق معينة الوجه، مثل: الخدود، وأسفل الذقن.
  • العملية تقوم بنحت الوجه بما يراه الطبيب مناسبا للمريض و كذلك التقليل من المشكلة ولاسيما في منطقة وسط الوجه التي تتراكم فيها الدهون.

تاسعا: استخدام البوتكس

  •  يساعد استخدام البوتكس على تصغير منطقة الفك وكذلك أسفل الذقن.
  • استخدام البوتكس يساعد على تحسين المظهر كثيرًا وتنحيف الوجه.
  • البوتكس يقلل من الشكل المربع الذي يظهر عليه الوجه.

عاشرا: استخدام أقنعة شد الوجه

  •  استخدام الأقنعة الطبيعية التي تعد بمثابة علاج للبشرة وتسمى المسكات أيضًا والتي توضع بصورة مباشرة على الوجه.
  • هذه الأقنعة فعالة جدًا لأنها تساعد على شد البشرة ومنع ظهور ما يعرف بالذقن المزدوجة وتحد من ترهلات الجلد.
  • يمكن عمل الأقنعة من مواد طبيعية مثل: الزنجبيل، والألبان، والخل،  والشوفان والموز.
  •  أقنعة الطين تساعد على شد جلد الوجه وتحسينه بصورة كبيرة.
  • من الممكن الاعتماد أيضًا على نصائح طبيب التجميل حيث أنه علي دراية بكل الخبرات اللازمة التي ستساعدك على معرفة المنتجات التي تستطيع بها التخلص من سمنة الوجه المزعجة.

الوجه هو عنوان الإنسان، ومصدر ثقته بنفسه، وكلما كان الإنسان راضيًا عن شكل وجهه كلما زادت ثقته في نفسه وأقبل على الحياة بنشاط وسعادة.

لا تترك جسدك عامة للسمنة المفرطة، فهذا له العديد من الأضرار التي تعود عليك بالسلب، الصحة تاج فوق رؤوس الأصحاء، وصحة الوجه ونضارته ونحافته المناسبة عنوان للصحة العامة لجسدك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *