الشهر الثاني من عمر حديثي الولادة يكون مهم، حيث تبدأ بالكثير من الأحداث الهامة الخاصة بنمو الطفل، حيث يكون نمو الطفل خلال أول سنة يتضح بشكل كبير، ويتطور وينمو بشكل مناسب وملحوظ، وسوف تلاحظين ذلك بشكل مستمر، فإن هناك الكثير من التطورات التي لابد من متابعتها خلال الشهر الثاني من عمر طفلك، مثل: سهولة التواصل مع الطفل، والتطور في اللغة التي يتحدث بها، حيث أنه غالباً ما يكون البكاء هو أسلوب التواصل الأمثل لديه، خاصة عند الشعور بالجوع، أو الألم، كما أنه يستطيع محاولة إخراج بعض الحروف المبعثرة، والتي لم يكن لها أي معنى ولكنه يحاول، وبالتالي لابد في تلك المرحلة من متابعته بشكل جيد، وتشجيعه على بداية النطق، وإضافة بعض الكلمات البسيطة لديه حتى يستمع إليها بكثرة، ويستطيع بعد فترة قصيرة النطق بها، ومن الجميل أن تكون تلك الكلمات تشير إلى حب الأم له، أو الأب مثلاً، فإن الأشخاص المقربون دائماً ما يشعر الطفل تجاههم بالكثير من الحنين، والأمان، وكلما زادت الكلمات المعبرة عن ذلك الحب، كلما كان الرابط بين الأم والأب وطفلهما يزداد يوماً بعد يوم، وسنتعرف على عنوان تعرفي علي تمارين الرضيع في الشهر الثاني.

تمارين الرضيع في الشهر الثاني

  • كما يمكن أن يتكون بعض التطور الجسدي للطفل أثناء الشهر الثاني، فتكون حركته أسهل،
  • مثل فتح يديه وإغلاقها، وبالتالي يستطيع التنسيق بين حركة اليدين والنظر إلى شخص ما بقربه، كما يستطيع رفع رأسه بشكل أفضل.
  • كما يبدأ في الشهر الثاني بداية النمو الجسدي للطفل، حيث يبدأ بعض أجزاء جسمه في التطور مثل الدماغ،
  • وأن إنتباه الطفل يزداد يوماً بعد يوم، ويستطيع التفرقة بين الأصوات المحيطة به، وحركة العينين تتطور.
  • كما أنه يستطيع في الشهر الثاني أن يربط بين صوت والدته أو والده بالأشكال التي يراها،
  • ويبدأ في التعرف عليهم وسط مجموعة من الأشخاص الآخرين، كما يستطيع النظر إلى حركات من حوله من أشخاص.
  • يبدأ في الشهر الثاني الإلتفات إلى الأصوات، خاصة من تبدأ في النداء إليه بإسمه، فينتبه إليهم، ويلتفت،
  • كما تبدأ تعبيراته في الظهور، سواء التعبير عن الألم، أو السعادة، أو الخوف، وما إلى ذلك من مشاعر يشعر بها.
  • أماب النسبة للغذاء فمنذ بداية الطفل بالدخول في الشهر الثاني فإنه لابد أن تكون فرصة الرضاعة أكبر،
  • حيث أنه يحتاج إلى المزيد من الغذاء حتى ينمو بشكل أسرع، حيث يكون عدد المرات ما بين 6 ـ 10 مرات للرضاعة.
  • وبالتالي بعد تلك التغيرات والتطورات بالنسبة للطفل، فلابد من بداية تغير النمط اليومي للنوم لديه،
  • حيث ينام الطفل في الشهر الثاني فترة طويلة تقترب من 16 ساعة في اليوم الواحد،
  • ولكن في بعض الأحيان نجد أن الطفل يستيقظ، ويعود للنوم بشكل متقطع كل 3 ـ 4 ساعات تقريباً.

قد يهمك:- ما هى فوائد التمارين الرياضية للبنات.

كيف تدعمين طفلك في مراحل تطوره في الشهر الثاني

  • يوجد الكثير من الأمور التي تساعد على تحفيز نمو العقل والجسم لدى الرضيع،
  • حيث لابد من قضاء الكثير من الوقت في مداعبة الطفل، واللعب معه بألعاب بسيطة، والتواصل معه عبر الكلام، والحركات.
  • حيث تكون تلك الحركات عبارة عن الغناء له، ومحاولة القراءة له،
  • ومحاولة جذب انتباهه في مشاركته فعل معين مثل التصفيق وأنتِ ممسكة بيديه، أو بعض النظرات التي تتلاقى أثناء تلك الأحاديث اللطيفة.
  • تلك الأمور والتصرفات من الأم والأب تساعد على سرعة نمو الطفل العقلي والإدراكي،
  • وتحفيز الوعي لديه بشكل كبير، حيث يستطيع أن يستقبل الكثير من المعلومات في وقت بسيط، ولابد من تعزيز تلك الميزة لدى الطفل.
  • لابد من القيام ببعض التمارين للطفل بشكل يومي ومستمر، حيث يمكن أن نقوم بتدليك بعض أجزاء جسمه،
  • مثل الأذرع، والأرجل، والظهر، حيث أن تلك الحركات تعمل على تهدئة الطفل، وتوطيد الصلة بين الأم والطفل.

تمارين يعشقها الطفل الرضيع

  • تمرين الجلوس، عندما تحاولين أن تضعيه في موضع جلوس، يمكن أن تقومي بإعداد جلسة لطيفة له،
  • تحيطيه فيها بالعديد من الوسائد حتى لا يقع، ولا تتأذى رأسه، كما أنها تكون جلسة مريحة له، فإن هذا يسعده بشدة.
  • تمرين الأيدي والأقدام، ومحاولة تدليكها بخفة، ومحاولة ثني الأقدام وفردها حتى نعزز حركة عظامه،
  • ويستطيع جسمه أن يقوى بشكل جيد وأفضل، وبالتالي فإنه لابد من التواصل معه بالتمارين، حتى يعتاد عليها.
  • بعض التمارين السمعية والمرئية يمكن القيام بها، مثل فتح بعض الكتب التي يوجد بها صور ملونة،
  • مع التواصل السمعي لإلقاء قصة، فيحدث التواصل المشترك بين الرؤية والسمع، وهذا يعمل على توسيع إدراكه بشكل كبير.