الوقاية من تسوس الاسنان ,تشتهر مشكلة تسوس الأسنان بين العديد من الأشخاص، حيث يعتبر تسوس الأسنان هو الحالة التي تصيب جزء من الأسنان والتي تجعله في حالة من التعفن، وقد تدهور حالة هذا التعفن إلى أن يصبح ثقب صغير في السن أو الضرس ومن هنا يتطور إلى أن يكون ثقب كبير بشكل تدريجي، لذلك أعتبر تسوس الأسنان من أكثر المشاكل الصحية المزعجة التي يعاني منها الكثير من الأشخاص على مستوى أنحاء العالم، ومن أهم الفئات التي ينتشر لديها التسوس وأكثرها فئتي المراهقين والأطفال، ويمكن أن يكون التسوس في جهة واحدة من فم الأنسان أو من أكثر من جهة، وإذا تم إهمال ذلك التسوس ولم يتم معالجته فقد تزيد المضاعفات والتي تتمثل في اتساع الثقوب الأسنان المتسوسة بالإضافة إلى الآلام الشديدة التي تكون مصاحبة لهذا التسوس وأيضا يمكن أن يتعرض للإلتهابات الحادة وفقدان الأسنان كما يوجد العديد من المضاعفات والتي سنتعرف عليها فيما يلي من هذا المقال.

الوقاية من تسوس الاسنان

الفم مثله كمثل باقي أعضاء الجسم حيث يحتوي تجويف الفم على الكثير من الأنواع المختلفة من الجراثيم والبكتريا التي يمكن أن تأخذ من هذا المكان البيئة المناسبة التي تتجمع فيه، لذلك تقوم بالتكاثر والنمو وخاصة أنها تتغذى على كافة البقايا سواء  المشروبات والأطعمة المتنوعة ومافيها من النشويات المطبوخة والسكريات وهي التي تعرف بـ الكربوهيدرات المخمرة.

وقد تكون هذه الكربوهيدرات هي أحدى الأسباب الرئيسية لحدوث التسوس، فعندما لا تزال هذه المادة من الأسنان وتنظيفها بشكل جيد، فقد تقوم البكتريا المتواجدة في الفم بتحويل الكربوهيدرات إلى ما يعرف بالأحماض وذلك في فترة لا تتجاوز العشرون دقيقة من تناول الطعام، بالإضافة إلى أن الأحماض أو البقايا التي تتراكم على الأسنان من الطعام قد تتحول ما يسمى بـ لويحة السنية وهي التي تظهر على الطبقة الخارجية على الأسنان بحيث أن تغطيها وتكون لزجه إلى حد ما، ويمكن الشعور بها ومعرفتها عن طريق وضع اللسان على الطبقة السطحية على الأسنان بعد القيام بتنظيف الأسنان، حيث أنها تكون هذه اللويحة السنية خشنة وتبدأ من منطقة الأسنان وحتى الوصول إلى خط اللثة.

قد يهمك:- اختبار الحمل المنزلي بمعجون الاسنان

أهم مراحل تسوس الأسنان

هناك العديد من المراحل التي تمر بها الأسنان خلال التسوس،

كما نهتم بتوضيحها لكم فيما يلي:-

  • تقوم الأحماض التي تنتج نتيجة عن اللويحة السنية التي تعمل على مهاجمة كافة المعادن التي تكون موجودة في الأصل عبر الطبقة الأصلية من الأسنان
  • حيث أنها تغطي بشكل كامل الطبقة السطحية للأسنان، وهي ما تعرف طبياً بأسم المنيا للأسنان،
  • وعندما يتم تآكل هذه الطبقة من قبل الجراثيم يترتب على ذلك الثقوب الصغيرة ومن هنا تأتي مرحلة تسوس الأسنان الأولى.
  • بعد مرحلة التسوس تأتي مرحلة تآكل بعض الأجزاء المتواجد في طبقة المينا، ومن هنا تكون قادرة كافة البكتريا والجراثيم
  • وأيضا الأحماض من الوصول إلى الطبقة التي تلي المينا مباشرة من الأسنان وهي المعروفة بالعاج،
  • وقد تعتبر طبقة العاج هي الطبقة الوسطى من أسنان الإنسان وقد تتصف طبقة العاج بأنها أكثر مرونة
  • وقدرتها في التصدي للأحماض والجراثيم ضعيفة وأقل من الطبقة الخارجية للمينا طبقة المينا.
  • بعد ذلك يزداد تعفن السنة المتسوسة بعد وصولها للمرحلة السابقة، حيث تتلف السنه بشكل تدريجي
  • وذلك لاستمرار الجراثيم في التآكل في الطبقات الداخلية للسنه واللب الداخلي له، مما يتسبب في تهيجها والتهابها الشديد.
  • أما بعد ذلك فتصاب العظمة الاساسية بالتعفن وهي التي تستند عليها السنه لذلك يصاب الشخص بآلام الشديدة
  • ويمكن أن يزيد الأمر ليصل للحساسية عندما يتم تناول الطعام أو المشروبات والعديد من الأعراض الأخرى.
  • وفي المرحلة التالية يقوم الجسم بالدفاع ضد هذا التغلغل الجرثومي المتسبب في الإلتهابات
  • ويمكن أن ينتج في الكثير من الأحيان خراج داخل الأسنان، وذلك من خلال إرسال بعض الخلايا المتمثلة في الدم البيضاء.
  • قد يستمر التآكل في طبقات السن نتيجة التسوس لينتقل من سنه لسنه آخرى بشكل سريع
  • وفي الغالب يبدأ التسوس بداية من منطقة الطواحين التي تكون خلف السنه وذلك لوجود بها بعض الفتحات والتعرجات.
  • ومما سبق تكون اللويحة السنية متكونة في شكل سريع لنمو الأحماض والجراثيم والتي تهدم من طبقة المنيا.

قد يهمك:- أفضل معجون اسنان لإزالة الجير

أنواع تسوس الأسنان 

هناك العديد من الأنواع التي يتم تصنيفها من قبل الطبيب المختص لتسوس الأسنان والتي حددت بثلاث أنواع وهي ما يلي:- 

النوع الأول من التسوس:- تسوس الأسنان على سطح السن

وهو النوع الأول من التسوس الذي يصيب الطبقة الخارجية من السن وهنا يمكن أن تبقى الأحماض والجراثيم في تآكل طبقة المينا لفترات طويلة وفي الكثير من الحالات يظهر هذا التسوس من على الجوانب الخارجية من الأسنان وهو الإتجاه الذي يكون ناحية الخد بالقرب من اللثة، ويعد هذا النوع من التسوس من الأنواع التي يسهل معالجته أو الوقاية منه إلا في حالة ظهوره بين الأسنان.

النوع الثاني من التسوس:- تسوس أسنان الطواحين

يعتبر هذا التسوس من الأنواع التي تهاجم فيه الفجوات المتواجدة في الأسنان من الجزء العلوي، وتسوس الطواحين يتطور بطريقة سريعة في حالة عدم الإهتمام بمعالجة التسوس و بنظافة كلاً من الفم والأسنان.

النوع الثالث من التسوس:- تسوس جذور السن

وهو النوع الذي يظهر فيه التسوس في مكان الجذر للسن وينتشر تسوس جذور الأسنان بكثرة لدى الأشخاص الذين يصابون بمرض تراجع اللثة.

قد يهمك:- ما هى الأغذية المناسبة للحصول على أسنان بيضاء؟

أهم الأعراض المصاحبة لتسوس الأسنان

تختلف الأعراض التي تكون مصاحبة للتسوس من حالة إلى حالة آخرى وذلك على حسب موقع التسوس وحالته، فقد يأتي التسوس في بدايته دون وجود أي علامات أو أعراض،

ولكن مع تطور التسوس يتم ظهور العديد من الأعراض والتي من أهمها ما يلي:-

  • وجود آلام شديدة في مكان السن المتسوس.
  • تعرض الأسنان للحساسية وفي بعض الحالات للإلتهابات بالإضافة لظهور قيح في اللثة حول مكان السن المتسوس.
  • تظهر بعض الآلام الحادة أو الخفيفة على حسب نوع تسوس عند قيام الشخص بتناول الأطعمة والمشروبات سواء كانت باردة أو ساخنة.
  • وجود بعض الثقوب داخل الأسنان تكون واضحة بالنظر العادي بالإضافة للألم الشديد الذي يظهر عند قضم الطعام.

أسباب تسوس الأسنان والوقاية من تسوس الاسنان

تكثر الأسباب التي تؤدي إلى تسوس الأسنان ومن اهم تلك الأسباب ما يلي:-

  • عدم تنظيف الأسنان وتفريشها بشكل جيدا بعد تناول بعض الاطعمة التي تحتوي على نشويات مطبوخة وسكريات،
  • حيث انها تخلق بيئة مناسبة لتجمع الجراثيم والأحماض والمسؤولين عن تكوين طبقة البلاك المتسبب في الجير المتراكم على الأسنان.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات بالإضافة للوجبات الخفيفة،
  • حيث يتم بذلك منح البكتريا كافة ما تحتاج إليه من حمضيات لتبدأ في دورها في هجوم المينا الطبقة الخارجية للأسنان.
  • عدم التفريش و التنظيف الصحيح للأسنان يؤدي لتسوسها، اي أن التفريش لا بتم في الوقت المناسب للتنظيف،
  • حيث يكون من الأفضل تنظيف الأسنان بعد تناول الطعام بمدة لا تزيد عن النصف ساعة تقريباً.
  • حصول الشخص على كمية قليلة من الفلورايد، حيث أن الفلوريد من الضروريات التي لا غنى عنها
  • في الوقاية من تسوس الأسنان والحفاظ عليها، لذلك يهتم المتخصصين بإدخالة في كافة معاجين الأسنان المستخدمة لتنظيف الأسنان.
  • إصابة الشخص بإرتجاع المريئي وأيضا حرقة المعدة يمكن أن تكون من العوامل المؤثرة في تسوس الأسنان على الرغم من القيام بتنظيف الأسنان بشكل جيد ومستمر.
  • تناول الشخص لبعض الأدوية التي تكون بسبب بعض المشاكل الصحية ومن أهم هذه الأدوية “الأدوية الكيميائية”.
  • يمكن أن يتسبب جفاف الفم في تسوس الإسنان بشكل كبير، حيث أن قلة اللعاب تزيد من عدم القدرة على إزالة بقايا الطعام.

قد يهمك: تجربتي مع زراعة الأسنان الأمامية

الوقاية من تسوس الاسنان

يعود علاج التسوس التي تتعرض له الأسنان على حسب خطورته ومن اهم العلاجات المستخدمة ما يلي:- 

  • علاج تسوس الأسنان بالفلورايد.
  • إساخدام الحشوات المركبة للتخلص من التسوس النتواجد في السن.
  • كما يمكن إستخدام عللج العصب للضرس المسوس بالإضافة لوضع غطاء كامل له.
  • خلع السن وهي من أشهر للطرق التي يلجأ إليها العديد من الأشخاص لعلاج التسوس.